أحدث الإضافات

بعد قرار "العدل الدولية" لصالح قطر...الإمارات: قرار "إيكاو" لن يحل الحظر الجوي المفروض على الدوحة
تحالف الرياض وأبوظبي: قصف بالصواريخ الباليستية للحوثيين على مأرب
قرقاش يحذر من تبعات "طبول الحرب" حول سرت في ليبيا
سودانيون يعتصمون أمام سفارة الإمارات في الخرطوم للمطالبة باعتذار عن تورطها بإرسالهم للقتال بليبيا
حين تصل المناكفة السياسية للإساءة لتاريخ وحضارة المسلمين: آيا صوفيا نموجاً
الإمارات تعلن تأجيل موعد إطلاق مهمة "مسبار الأمل"إلى المريخ
اليمن.. تمكين الانفصاليين
إندبندنت: بريطانيا تبيع برامج تجسس ورقابة إلى 17 دولة قمعية منها السعودية والإمارات
شيخ قبائل سقطرى يدعو لاستئصال “الاحتلال الإماراتي السعودي”
الإمارات تضع شروطا لعودة إنتاج النفط في ليبيا
حرب غير مرجحة بين مصر وتركيا في ليبيا
مسجد آيا صوفيا والعرب.. وبائع "السميت"!!
حلفاء الإمارات يحاصرون مقر البنك المركزي بعدن ويطالبون حكومة اليمن برواتب لقواتهم الانفصالية
محمد بن زايد يبحث مع رئيس وزراء اليونان التطورات في منطقة البحر المتوسط
بعد السيطرة على سقطرى... أبوظبي تغازل الصومال للحصول على دعمها في تنفيذ مخططاتها في اليمن

اعتقال زعيم عصابة دولية خطيرة في الإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-06-06

أعلن جهاز أمن الدولة في إمارة دبي، الجمعة، اعتقال أحد أخطر قيادات العصابات الدولية المنظمة المتخصصة في القتل وتجارة المخدرات وغسل الأموال.

 

ونقل المكتب الإعلامي لحكومة دبي عن جهاز أمن الدولة، أن اعتقال مكي (دنماركي الجنسية) جرى مساء الأربعاء الماضي، وأنه يعتبر "عملية نوعية جديدة".

 

ونشر المكتب الإعلامي مقطع فيديو على "تويتر"، جاء فيه أن مكي زعيم عصابة خطيرة نفّذت جرائم قتل واتجار بالمخدرات وغسل أموال، لافتاً إلى فشل محاولات سابقة لاعتقاله في أوروبا.

 

وأثبتت تحريات جهاز أمن الدولة، بحسب الفيديو، أن مكي استخدم هويات مختلفة، وأنه تم الاشتباه بشخص، وبدأت عملية مراقبته خلال فترة تقييد الحركة (بسبب كورونا).

 

وقال الجهاز: إنه "بعد متابعات أمنية وتواصل مع مصادر سريّة، تم التأكد من هوية المطلوب، وصدر الإذن القانوني للقبض عليه بالتعاون مع الجهات المختصة، وتم اعتقاله مساء الأربعاء، وتسليمه إلى الجهات المختصة التي ستتخذ إجراءات تسليمه للجهة التي طلبته".

 

ونقل المكتب الإعلامي عن مسؤول في جهاز أمن الدولة، أنه "تم اتخاذ الإجراءات اللازمة وتشكيل فريق قانوني بالتعاون مع النيابة العامة في دبي ووزارة الخارجية والتعاون الدولي لإصدار الأذونات القانونية لإلقاء القبض عليه وتسليمه للجهة القضائية المختصة".

 

وخلال شهر نيسان قررت الهيئة العالمية المعنية بمراقبة الأموال غير القانونية (فاتف) وضع الإمارات تحت المراقبة لمدة عام للحد من عمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب.


وقالت "فاتف"، الخميس، إن الإمارات لا تفعل ما يكفي لمنع غسل الأموال برغم تحقيقها تقدما في الآونة الأخيرة، وتثير مخاوف بشأن قدرتها على مكافحة تمويل الإرهاب.

 

وكان تقرير الاتحاد الأوروبي قال إن الإمارات تقدم تسهيلات خارجية تهدف إلى جذب الأرباح دون مضمون اقتصادي حقيقي، وفي الواقع فإن الاتحاد الأوروبي ليس أول من يتهم الإمارات بمثل هذه الاتهامات، فعلى مدار السنوات القليلة الماضية واجهت الإمارات العديد من الاتهامات حول استخدام بعض قطاعاتها الاقتصادية في جريمة غسل الأموال.

 

وكان آخر تلك التقارير هو ما صدر عن «مركز الدراسات الدفاعية المتقدمة» الذي يتخذ من واشنطن مقرًا له في 12 يونيو (حزيران) الماضي حول استخدام سوق العقارات في دبي خلال السنوات الماضية ملاذًا لغسيل أموال كثير من منتفعي الحرب، وممولي الإرهاب، ومهربي المخدرات حول العالم.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تشدد على حشد الجهود العربية لمكافحة "الإرهاب والجريمة المنظمة"

أبوظبي تمول مبادرات للانتربول بـ 50 مليون يورو في مجال "مكافحة الإرهاب"

اليمن.. تمكين الانفصاليين