أحدث الإضافات

مجلة فرنسية: الإمارات أرسلت مدرعات مغشوشة لمالي
صفقات إماراتية بـ42 مليون دولار بمعرضي يومكس وسيمتكس 2020
الإمارات ترحب بالمشاركة الإسرائيلية في سباق للدراجات الهوائية في دبي
التحالف السعودي الإماراتي في اليمن يعلن إحباط هجوم بزورق مفخخ بالبحر الأحمر
الهجوم على ينبع.. ماذا بقي من الحرب السعودية؟
مجلة فرنسية: هكذا تحاول أبوظبي فرض هيمنتها في المنطقة المغاربية
هل تتحقق نبوءة صندوق النقد وتتبخر مليارات الخليج؟
البنوك الإماراتية تسرح مئات الموظفين بسبب التباطؤ الاقتصادي وتغلق 49 فرعا
رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يتهم الإمارات بـ"الصرف بسخاء"على حفتر لقصف المدنيين
الإمارات تعلن اكتشاف إصابة زائر إيراني وزوجته بفيروس كورونا وارتفاع عدد الإصابات إلى 13
قائد الجيش الجزائري يزور أبو ظبي ويلتقي نظيره الإماراتي
اليمن .. الحرب وتنظيم القاعدة
تصاعد الصراع على النفوذ في سقطرى اليمنية بين الإمارات والسعودية
هذا التجاهل المريب لأوضاع الأمة
فريق إسرائيلي يشارك في سباق للدراجات بالإمارات

مصرف "أبوظبي الأول" يدرس الاستحواذ على "بنك عوده مصر"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-01-23

قالت وكالة "رويترز" إن "بنك أبوظبي الأول" الإماراتي يُجري مناقشات حصرية للاستحواذ على "بنك عوده مصر".


وتم تشكيل فريق عمل لتقييم الاستحواذ المحتمل، فيما لم تُعلَن أي تقييمات حتى الآن.

لكن ليس من المؤكد أن هذه المناقشات سينتج عنها اتفاق، علماً أنها تأتي ضمن استراتيجية المصرف للسعي إلى فرص للنمو في الإمارات وأسواق مستهدفة.

و"أبوظبي الأول" واحد من 3 مصارف خليجية تبدي اهتماماً بصفقة الاستحواذ، على أن تبدأ إجراءاته بالتقدم بعروض رسمية لمجموعة "بنك عوده" اللبنانية، وإخطار كل من "مصرف لبنان" المركزي والبنك المركزي المصري بالتطورات.

 

والشهر الماضي أثارت تعديلات أجرتها الحكومة المصرية على قانون إنشاء الصندوق السيادي للدولة، جدلاً واسعاً في الأوساط الاقتصادية والسياسية، بعد أن تضمنت بنوداً تحصّن النظام المصري من أي ملاحقات قانونية، بشأن بيع أصول الدولة، وذلك بعد نحو شهر من إطلاق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، خطة مشتركة لاستثمار 20 مليار دولار في الصندوق.

 

ويتخوف اقتصاديون، من بيع الكثير من الأصول إلى أبوظبي، التي توسع نفوذها بشكل كبير، بعد أن قدمت دعماً مالياً وسياسياً للسيسي، الذي كان وزيراً للدفاع حينما أطاح الجيش، الرئيس المنتخب محمد مرسي، في الثالث من يوليو/تموز 2013، بعد عام واحد من وصوله للحكم.

 

وتأتي تعديلات قانون إنشاء الصندوق السيادي، بعد نحو شهر من إطلاق السيسي وبن زايد ما وصفوه بـ”منصّة استثمارية استراتيجية مشتركة” في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بقيمة 20 مليار دولار، مناصفة عبر شركة أبوظبي التنموية القابضة (القابضة)، وصندوق مصر السيادي.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مجلة فرنسية: هكذا تحاول أبوظبي فرض هيمنتها في المنطقة المغاربية

صفقات إماراتية بـ42 مليون دولار بمعرضي يومكس وسيمتكس 2020

مجلة فرنسية: الإمارات أرسلت مدرعات مغشوشة لمالي