أحدث الإضافات

محمد بن زايد يبحث مع ملك الأردن المستجدات الإقليمية
رجل أعمال أميركي يتهم هيئة إماراتية باختراق بريده الإلكتروني
مصرف "أبوظبي الأول" يدرس الاستحواذ على "بنك عوده مصر"
وزير الداخلية اليمني يطلب من التحالف السعودي الإماراتي توضيحات حول هجوم مأرب
كيف تدفع العلاقات الإمارتية مع "النظام السوري" لزيادة شرعيته الخارجية؟!
إيران تعلن المشاركة في معرض إكسبو 2020 بالإمارات
الإمارات تخصص 136 مليون دولار للبنية التحتية بعد تكرار الفيضانات
الإمارات ومصر تدعمان حفتر بشحنات كبيرة من الأسلحة
وزير الداخلية اليمني: اتفاق الرياض صمم لإنقاذ مشروع أبوظبي التي تعبث بدمائنا
خيارات إيران الثلاثة
الخليج والنظام ما بعد الأمريكي
إيران تنتقد قرار كوريا الجنوبية توسيع مهام مكافحة القرصنة في مياه الخليج لتشمل مضيق هرمز
ميدل إيست آي: أهداف أبوظبي من حربها ضد "الإسلام السياسي" وكيف توظف الصوفية ضمن أدواتها
الحكومة اليمنية: حلفاء الإمارات يعرقلون تنفيذ اتفاق الرياض
عبدالله بن زايد يبحث مع وزير الخارجية البريطاني تعزيز التعاون بين البلدين

جهاز الأمن يفرض وجوده في "المجلس الوطني الاتحادي"

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2019-11-12

 

جرى الإعلان عن القوائم الرئيسية لأعضاء المجلس الوطني الاتحادي، بعضوية (40) نصفهم تم انتخابهم من قِبل الإماراتيين في انتخابات دون رقابة أو وجود أحزاب سياسية مع حظر المرشحين من التكلم في السياسة.

 

ويظهر عدد من الأشخاص ضمن الأسماء المُعينين ارتباطهم بالأجهزة الأمنية ويملكون وظائف في الدولة فكيف يمكن التوفيق بين الوظائف ومصالح المجتمع.

 

ويعتبر المجلس الوطني الاتحادي إحدى السلطات الاتحادية الخمس المنصوص عليها في الدستور وهي المجلس الأعلى للاتحاد، رئيس الدولة ونائبه، مجلس الوزراء، المجلس الوطني الاتحادي، القضاء الاتحادي. لكن المجلس الاتحادي (البرلمان) لا يمتلك أي صلاحيات دستورية وقانونية حيث ما يزال دوره مقتصراً على التشاور.

 

لكن هذا المجلس خلال الفترة القادمة سيشمل مجموعة من جوقة "جهاز الأمن" المتميزين في استهداف الإماراتيين والتحريض على مواجهة مطالبهم الحقوقية السلمية المشروعة. من بين هؤلاء "علي النعيمي" والذي يعمل في أكثر من عمل حكومي في إدارة التعليم بأبوظبي ورئيس جامعة الإمارات، ورئيس تحرير صحيفة إلكترونية، والعديد من الأعمال.

 

ومن الأسماء "ضرار بلهول الفلاسي" والذي يرأس مؤسسة وطني التي تقع على مسؤوليتها الترويج لجهاز الأمن وتحسين سمعة الانتهاكات ووضع غطاءات مجتمعية على سجل حقوق الإنسان السيء في الدولة.

 

 وفي الماضي كان جهاز الأمن يفرض سياساته على المجلس ويحظر الحديث عن الوضع الحقوقي والمعيشي والإنساني للإماراتيين، لكن يبدو أنه قرر الحضور علانية في المجلس بوجوه معروفة بتبعيتها له.

قام "ايماسك" بفرز الأسماء بين منتخبين ومُعينين على النحو الآتي:

 

 

المُعينون

 

أبوظبي: صقر غباش سعيد المري، والدكتور علي راشد عبدالله النعيمي، والدكتورة حواء سعيد سالم الضحاك المنصوري، ميرة سلطان ناصر محمد السويدي.

دبي: جميلة أحمد محمد بن عمير المهيري، والدكتور طارق حميد محمد مطر الطاير، وضرار حميد عبدالله حميد بالهول، وعائشة محمد سعيد الملا.

الشارقة: شذى سعيد علي علاي النقبي، وعائشة رضا حسين البيرق، وكفاح محمد ناصر الشحصي الزعابي.

رأس الخيمة: سمية عبدالله سالم بن حارب السويدي، وناعمة عبدالله سعيد الشرهان، والدكتورة نضال محمد بن شرباك الطنيجي.

عجمان: عفراء بخيت سيف بن هندي العليلي، ومروان عبيد علي المهيري.

ام القيوين: عايشة راشد سلطان ليتيم آل علي، وعلي جاسم أحمد جاسم آل علي.

الفجيرة: الدكتورة شيخة عبيد سالم خليف الطنيجي،  وناصر محمد حميد خميس اليماحي.

 

 

المنتخبون

 

أبوظبي: سهيل نخيره سهيل العفاري، وخلفان راشد النايلي الشامسي، وناعمة عبدالرحمن محمد المنصوري، وموزة محمد مسلم العامري.

دبي: حمد أحمد سلطان الرحومي، وأسامة عبدالله الشعفار، ومريم ماجد خلفان بن ثنيه، وسارة محمد أمين فلكناز.

الشارقة: حميد علي العبار الشامسي، وعدنان حمد محمد الحمادي، وعبيد خلفان عبيد الغول.

عجمان: أحمد حمد أبو شهاب السويدي، وهند حميد بن هندي العليلي.

أم القيوين: محمد عيسى عبيد الكشف، عذراء حسن حميد بن ركاض.

رأس الخيمة: احمد عبد الله محمد الشحى، يوسف عبدالله بطران الشحي، وسعيد راشد عبدالله العابدي.

الفجيرة: محمد احمد محمد اليماحى، صابرين حسن سعيد اليماحى


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"أمن الدولة والخليج".. الأداة السهلة لردع مطالب الإصلاحات (تحليل خاص)

كيف يمارس جهاز الأمن الإرهاب؟!

مهمة "المجلس الوطني" العاجلة

لنا كلمة

الحروب خارج الحدود

يشير استطلاع الرأي "النادر" الذي نشره معهد واشنطن شهر يناير الجاري أن معظم الإماراتيين 69% يرون أن على الإمارات "أن تظل بعيدة عن الحروب خارج الحدود". وفي الحقيقة فإن النسبة أكبر بكثير من هذه لكن… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..