أحدث الإضافات

خطوة إصلاح الحكومة
طيران الإمارات : تسريح 10% من الموظفين و إلغاء 9 آلاف وظيفة
دبي تضخ حزمة ثالثة بقيمة 408 ملايين دينار لتحفيز اقتصادها بعد خسائر فادحة
فتح تحقيق في تورط دبلوماسي بالقنصلية الإماراتية بتهريب الذهب في الهند
اتفاق الرياض وتراجع النفوذ السعودي في اليمن
ترحيب سياسي بعزل شيخ قبلي موال للإمارات في المهرة شرق اليمن
حفتر.. الذهب مقابل المال
الإمارات تنتقد قرار تركيا تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد
وزير الاستخبارات الإسرائيلي: علاقات التعاون مع السعودية والإمارات غير مرتبطة بالتوصل لسلام مع الفلسطينيين
"ستاندرد آند بورز": توقعات بصدمة كبرى لاقتصاد دبي متأثراً بتداعيات كورونا
مفتي ليبيا : الإمارات وفرنسا عدوة لبلادنا
اشتباكات بين قوات مدعومة سعوديا وأخرى إماراتيا بمحافظة لحج في اليمن
محافظ سقطرى: حلفاء الإمارات ينشرون المليشيات والسلاح في الأرخبيل... ومدرعات عسكرية سعودية تصل الجزيرة
"ميدل إيست آي": تقارب أبوظبي مع إسرائيل مصيره الفشل
العقوبات البريطانية ضد السعودية وماينمار إجراء لحفظ ماء الوجه

رئيس مجلس النواب الليبي في طبرق يجري زيارة عمل رسمية للإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-11-11

أفاد مصدر برلماني في مجلس النواب الليبي بمدينة طبرق، شرقي البلاد، الاثنين، بأن رئيس مجلس النواب في مدينة طبرق المستشار عقيلة صالح يقوم بزيارة رسمية إلى الإمارات العربية المتحدة لإجراء مباحثات مع الجانب الإماراتي حول الأوضاع في ليبيا، وذلك بالتزامن مع اتهامات لأبوظبي بخرق منظومة حظر الأسلحة المفروضة على ليبيا، ودعوات من حكومة الوفاق الليبية لمقاطعة الإمارات وماقاضاتها بسبب دعمها لحفتر.

 

وقال المصدر البرلماني  إن "رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح يزور دولة الإمارات العربية المتحدة خلال زيارة عمل رسمية".

 

وأضاف "ربما من المتوقع أن يناقش رئيس مجلس النواب الليبي مع الجانب الإماراتي الوضع ما بعد تحرير العاصمة الليبية طرابلس بالإضافة إلى العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين".

 

وتداولت تقارير إعلامية، في الآونة الأخيرة، أنباء سعي اللجنة الوطنية المصرية المعنية بليبيا للإعداد لاجتماع لأعضاء مجلس النواب بالقاهرة، بعد اللقاء السابق الذي دعت له منتصف يوليو/تموز الماضي لـ"بحث سبل تفعيل مجلس النواب في طبرق"، الذي يعاني من شلل كامل منذ أكثر من سنتين على خلفية انقسام حاد بين نوابه بشأن اتفاق الصخيرات، الذي يصر تيار نيابي، برئاسة رئيس المجلس عقيلة صالح، على رفضه، بينما يدعو طيف نيابي آخر إلى ضرورة إقراره وتضمينه في الإعلان الدستوري، قبل أن يشرعن حلفاء حفتر بمجلس النواب هجومه العسكري الأخير على طرابلس، ما حدا بمعارضي الهجوم إلى الانفصال عن المجلس وعقد جلسات موازية في طرابلس منذ مطلع إبريل/نيسان الماضي، انتهت إلى الإعلان عن رئيس مواز للمجلس ولجان نيابية جديدة.

 

وأشارت مصادر ليبية إلى أن "هناك معلومات مسربة بشأن تقديم أبوظبي إغراءات مادية كبيرة لبعض النواب المقاطعين لجلسات طبرق من أجل المشاركة في لقاء القاهرة، لكن بيان النواب بطرابلس سيكون له شديد الأثر على سلبية نتائج أي اجتماع كان وبأي عدد".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تنتقد قرار تركيا تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد

"ميدل إيست آي": تقارب أبوظبي مع إسرائيل مصيره الفشل

اشتباكات بين قوات مدعومة سعوديا وأخرى إماراتيا بمحافظة لحج في اليمن

لنا كلمة

خطوة إصلاح الحكومة

حذر مركز الإمارات للدراسات والإعلام "ايماسك" مراراً من أن زيادة عدد الهيئات والسلطات يسبب تعارض في الصلاحيات ويثقل الهيئة الإدارية في البلاد ويزيد من النفقات، لكن السلطات فضلت المضي قدماً في تلك الهيئات في محاولة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..