أحدث الإضافات

اعتقال زعيم عصابة دولية خطيرة في الإمارات
الإمارات في إسبوع ... تصاعد الخسائر الاقتصادية والسياسية داخلياً وخارجياً ومخاطر تتهدد حياة المعتقلين
الإفراج عن المعتقلين.. واجب وطني وإنساني
موقع أمريكي: تجسس إماراتي بمدينة "لاس فيغاس" تحت غطاء المساعدات الطبية
ضاحي خلفان يدعو دول الخليج للمصالحة مع "إسرائيل"
مع تقدم قوات الوفاق ضد مليشيات حفتر ... محمد بن زايد يبحث مع بومبيو وقف إطلاق النار بليبيا
الحوثيون يتهمون التحالف السعودي الإماراتي بشن 1836غارة خلال الهدنة باليمن
منظمات حقوقية تؤكد إصابة 31 معتقلا في سجن الوثبة الإماراتي بكورونا
العنف والعنف المضاد
الرياض وأبو ظبي ومبررات التطبيع الواهية
إصابة معتقلين في قضايا سياسية بفيروس كورونا داخل سجن إماراتي
ثلاث سنوات على الأزمة الخليجية.. لا حل يلوح في الأفق
محكمة امريكية تكشف عن عمليات غسيل مليار دولار لصالح إيران عبر الإمارات
"طيران الإمارات" تقرر تمديد خفض رواتب موظفيها لثلاثة أشهر إضافية
"وول ستريت جورنال": ترامب يضغط على السعودية والإمارات لإنهاء الحظر الجوي على قطر

الكشف عن سجن سري إماراتي في حقل غاز باليمن تديره شركة فرنسية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-11-07

أكدت ثلاث منظمات غير حكومية، الخميس، أنّ موقعاً لاستخراج الغاز في مدينة بلحاف جنوبي اليمن، تستغل جزءاً منه مجموعة توتال الفرنسية، ضم سجناً سرياً استخدمه الجنود الإماراتيون في 2017 و2018.

ويحوي هذا الموقع مصنع تسييل ومحطة لتصدير الغاز الطبيعي المسال، ولكنه توقف عن العمل في 2015 بسبب الحرب في اليمن.

 

وقالت منظمات مرصد التسلح و"سموفاس" و"أصدقاء الأرض" في التقرير، "بحسب مصادر متاحة وشهادات، يأوي منذ 2016 ميليشيا – قوات النخبة في شبوة – تحت إشراف دولة الإمارات".

وأضافت أنّ "الشهادات تتحدث عن معاملات غير إنسانية ومهينة (حرمان من الرعاية، تعذيب) ارتكبها جنود إماراتيون".

 

وتابعت أنّ "الأشخاص المسجونين فيه متهمون بصورة عامة بالانتماء إلى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب” بالاستناد “غالباً إلى شبهات لا أساس لها أو إلى انتقام شخصي".

 

وتستغل الموقع "الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال" التي تملك توتال 39.6% منها، إلى جانب شركة "هانت" الأمريكية (17.2%) وشركات كورية (21.4%) وشركات عامة يمنية (21.7%).

 

وفي تحقيق نشرته صحيفة "لوموند" الفرنسية، الخميس، فإنّ مكان الاعتقال موجود في قاعدة عسكرية أقامها الإماراتيون في منتصف 2017 على جزء من حقل الغاز الذي جرت السيطرة عليه بطلب من الحكومة اليمنية.

 

وقالت "لوموند" إنّ "أشخاصاً كانوا لا يزالون محتجزين في بلحاف في منتصف 2019"، مشيرة إلى أنّ القاعدة العسكرية جرى استخدامها لإطلاق عمليات لمكافحة الإرهاب، خاصة في 2017.

 

وقالت مجموعة توتال، الخميس، في بيان، إنّ "لا معلومات محددة لديها لناحية استخدام التحالف (العسكري) للجزء الذي تملكه" ولا سلطة لها على الشركة اليمنية التي تستغله.

والإمارات عضو في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية.

 

يشهد اليمن منذ 2014 حرباً بين المتمرّدين الحوثيين المقرّبين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به "عبدربه منصور هادي". وتصاعدت حدّة المعارك في مارس/آذار 2015 مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري دعماً للقوات الحكومية.

 

واستفادت جماعة القاعدة في شبه الجزيرة العربية من الحرب لتعزيز سيطرتها في الجنوب والجنوب الشرقي لليمن.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الحوثيون يتهمون التحالف السعودي الإماراتي بشن 1836غارة خلال الهدنة باليمن

مستشار وزير الإعلام اليمني: الإمارات تنتهج أجندة تدميرية ولم تساهم بمؤتمر المانحين

قوات "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعومة إماراتياً تداهم أحياء سكنية بعدن وتعتقل العشرات

لنا كلمة

الإفراج عن المعتقلين.. واجب وطني وإنساني

تحدث أهالي معتقلين إماراتيين وعرب خلال الأيام القليلة الماضية عن تحول سجن الوثبة إلى سجن موبوء بفيروس كورونا، تمضي الأيام ولا تجد السلطة معالجة للوضع وترفض الإفراج عن المعتقلين من السجون. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..