أحدث الإضافات

اعتقال زعيم عصابة دولية خطيرة في الإمارات
الإمارات في إسبوع ... تصاعد الخسائر الاقتصادية والسياسية داخلياً وخارجياً ومخاطر تتهدد حياة المعتقلين
الإفراج عن المعتقلين.. واجب وطني وإنساني
موقع أمريكي: تجسس إماراتي بمدينة "لاس فيغاس" تحت غطاء المساعدات الطبية
ضاحي خلفان يدعو دول الخليج للمصالحة مع "إسرائيل"
مع تقدم قوات الوفاق ضد مليشيات حفتر ... محمد بن زايد يبحث مع بومبيو وقف إطلاق النار بليبيا
الحوثيون يتهمون التحالف السعودي الإماراتي بشن 1836غارة خلال الهدنة باليمن
منظمات حقوقية تؤكد إصابة 31 معتقلا في سجن الوثبة الإماراتي بكورونا
العنف والعنف المضاد
الرياض وأبو ظبي ومبررات التطبيع الواهية
إصابة معتقلين في قضايا سياسية بفيروس كورونا داخل سجن إماراتي
ثلاث سنوات على الأزمة الخليجية.. لا حل يلوح في الأفق
محكمة امريكية تكشف عن عمليات غسيل مليار دولار لصالح إيران عبر الإمارات
"طيران الإمارات" تقرر تمديد خفض رواتب موظفيها لثلاثة أشهر إضافية
"وول ستريت جورنال": ترامب يضغط على السعودية والإمارات لإنهاء الحظر الجوي على قطر

بلومبرج: ارتفاع نسبة القروض المعدومة في بنوك الإمارات لأعلى مستوى في 5 سنوات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-11-06

ارتفعت نسبة القروض المعدومة أو الديون السيئة (لا يتوقع سداده)، في بنوك الإماراتية لأعلى مستوى لها في 5 سنوات، وسط انخفاض أسعار العقارات وتباطؤ اقتصادي ألقى بظلاله على الأعمال التجارية، حسبما أفادت وكالة "بلومبرج"، الأربعاء.

 

وقد دفع ذلك بعض المقرضين في ثاني أكثر اقتصاد عربي إلى تخفيف شروط السداد عبر تمديد آجال استحقاق القروض وخفض سعر الفائدة.

ووصلت نسبة القروض المعدومة إلى 6.4% في نهاية سبتمبر/أيلول، مقارنة بـ1.7% في السعودية، و1.9% في قطر في نهاية يونيو/حزيران، وفقا لبيانات جمعتها "بلومبرج انتليجنس".

وفي وقت سابق هذا العام، قالت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني، إن بنوك الإمارات تواجه خطرا متزايدا في تدهور جودة الأصول، بسبب ضعف قطاع العقارات المحلي.

 

وأفادت الوكالة، في تقرير نشرته في شهر سبتمبر/أيلول، بأن أسعار العقارات في الإمارات تراجعت بنسبة 20% عن الذروة التي بلغتها في 2014.

 

وتعتبر جودة الأصول، المحرك الرئيسي لتصنيف الجدوى للبنوك الإماراتية، والذي يبلغ متوسطه "bbb-"؛ ومع ذلك، فإن تصنيف الجدوى ليس تحت تهديد فوري لأنها تتضمن بعض المخصصات لتدهور جودة الأصول.

 

وتراجعت أسعار العقارات في الإمارات منذ 2015، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى زيادة العرض وضعف ثقة المستهلكين المرتبطة بانخفاض أسعار النفط، وبيئة اقتصادية أقل دعما.

 

وأدى انخفاض الأسعار إلى تأجيل المشترين المحتملين للمشتريات، وتم ردع المشترين الأجانب بسبب ارتفاع قيمة الدرهم الإماراتي، والتوترات الجيوسياسية وضعف الثقة في الإمارات.

 

والشهر الماضي اقترحت البنوك الإماراتية وضع سقف ائتماني يحدد حجم القروض المسموح بتقديمها للقطاع العقاري، أملاً في حماية نفسها من الوقوع في أزمة مالية وسط زيادة القروض المشكوك في تحصيلها وعجز العديد من الشركات العقارية عن خدمة ديونها. 


 وحسب رويترز، قال عبد العزيز الغرير الرئيس التنفيذي لبنك المشرق ورئيس اتحاد المصارف الإماراتية، إن "هنالك مسودة وضعها اتحاد المصارف لتحديد سقف الاقتراض المسموح به للقطاع العقاري وستعرض على البنوك لاعتمادها".

وحسب بيانات البنك المركزي الإماراتي الصادرة في نهاية الربع الأول من العام الجاري، فإن قطاع العقارات والمقاولات يحوز على نسبة 20% من إجمالي القروض التي منحتها البنوك في الإمارات. 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

بنك أوف أميركا: دبي تتجه لركود بنحو 5.5% في 2020 وتواجه استحقاقات ديون بعشرة مليارات دولار

الإمارات في أسبوع.. "أكذوبة التسامح" وأزمات الاقتصاد والسياسة الخارجية تتوسع

أزمة حادة للبنوك في دبي بعد تفاقم حجم ديون الإمارة

لنا كلمة

الإفراج عن المعتقلين.. واجب وطني وإنساني

تحدث أهالي معتقلين إماراتيين وعرب خلال الأيام القليلة الماضية عن تحول سجن الوثبة إلى سجن موبوء بفيروس كورونا، تمضي الأيام ولا تجد السلطة معالجة للوضع وترفض الإفراج عن المعتقلين من السجون. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..