أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. محمد الركن بؤرة الاهتمام الدولي ودعاية التسامح "خديعة" سيئة
الإمارات تخفض استثمارتها في السندات الأمريكية بـ12 مليار دولار
مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا ينتقد التدخلات الأجنبية
الإمارات تخصص 520 مليون دولار لتوسعة ميناء في مصر
الإمارات تدين اختطاف مليشيات الحوثي للقاطرة البحرية "رابغ 3"
حين يأتي التهديد لإيران و«هلالها» من الداخل
حين ينتفض العاديّون
الإمارات وإثيوبيا توقعان مذكرة تعاون عسكري
دعاية تخالف الواقع الاقتصادي للإمارات وفشل وتناقض حملة تحسين السمعة
توسع الإمارات بالصناعات الدفاعية العسكرية وقطاع الطائرات المسيرة
رئيس الدولة ينعى سلطان بن زايد وإعلان الحداد وتنكيس الأعلام لمدة 3 أيام
الإمارات تشتري  50% من "بي بي تكنولوجي" للمروحيات الروسية
طيران الإمارات تشتري 50 طائرة إيرباص بـ16 مليار دولار
مقتل 7 عمال نتيجة قصف طائرات إماراتية مسيرة على طرابلس الليبية
آسيا تايمز: تزايد المؤشرات حول معالجة قريبة للأزمة الخليجية

محمد علي: مبنى "الجيش الإلكتروني" للسيسي موّلته الإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-10-15

 

كشف الفنان والمعارض المصري البارز، محمد علي، أن المبنى العملاق الذي قام بتشييده واكتشف أنه "مقر اللجان الإلكترونية" كان ممولا من دولة الإمارات. 

 

جاء ذلك في المقابلة التي نشرها حصريا موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، وقال إنها أجريت مع علي في مكان سري بإسبانيا، وكشف خلالها الكثير من الأسرار الجديدة التي سينشرها الموقع تباعا خلال الأيام القليلة القادمة.

 

وقال علي إن المبنى يتسع لمئات الأشخاص الذين ينشطون على شبكات التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أنه شيد المبنى لهم قبل سنوات قليلة، وأصبح اليوم الهدف الأول لهم، حيث يكيلون له الشتائم بشكل منظم فور نشره أي شيء أو ظهوره في أي فيديو على "فيسبوك".

 

ولم يحدد علي مكان المبنى، كما لم يحدد تكلفته، واكتفى بالقول إنه يتسع لمئات الأشخاص الذين اكتشف أنه "الجيش الإلكتروني" التابع للسيسي.

 

يشار إلى أن الموقع نوه إلى أن لقاءه مع محمد علي هو الأول من نوعه الذي يجريه هذا المعارض مع أي وسيلة إعلامية مصرية أو أجنبية، منذ أن أصبح أبرز ناقدي السيسي، على أن "ميدل إيست آي" سيعرض محتوى هذا اللقاء خلال الأيام القليلة المقبلة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

توسع الإمارات بالصناعات الدفاعية العسكرية وقطاع الطائرات المسيرة

دعاية تخالف الواقع الاقتصادي للإمارات وفشل وتناقض حملة تحسين السمعة

الإمارات وإثيوبيا توقعان مذكرة تعاون عسكري

لنا كلمة

القمة العالمية وضرورات التسامح مع المواطن

تقيّم الدولة النسخة الثانية من "القمة العالمية للتسامح" في دبي بين 13و14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ومن المفارقات أن دعوة التسامح العالمي وتقديم الدولة لنفسها كعاصمة للتسامح في وقت لا تتسامح مع أبسط الانتقادات من مواطنيها. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..