أحدث الإضافات

اعتقال زعيم عصابة دولية خطيرة في الإمارات
الإمارات في إسبوع ... تصاعد الخسائر الاقتصادية والسياسية داخلياً وخارجياً ومخاطر تتهدد حياة المعتقلين
الإفراج عن المعتقلين.. واجب وطني وإنساني
موقع أمريكي: تجسس إماراتي بمدينة "لاس فيغاس" تحت غطاء المساعدات الطبية
ضاحي خلفان يدعو دول الخليج للمصالحة مع "إسرائيل"
مع تقدم قوات الوفاق ضد مليشيات حفتر ... محمد بن زايد يبحث مع بومبيو وقف إطلاق النار بليبيا
الحوثيون يتهمون التحالف السعودي الإماراتي بشن 1836غارة خلال الهدنة باليمن
منظمات حقوقية تؤكد إصابة 31 معتقلا في سجن الوثبة الإماراتي بكورونا
العنف والعنف المضاد
الرياض وأبو ظبي ومبررات التطبيع الواهية
إصابة معتقلين في قضايا سياسية بفيروس كورونا داخل سجن إماراتي
ثلاث سنوات على الأزمة الخليجية.. لا حل يلوح في الأفق
محكمة امريكية تكشف عن عمليات غسيل مليار دولار لصالح إيران عبر الإمارات
"طيران الإمارات" تقرر تمديد خفض رواتب موظفيها لثلاثة أشهر إضافية
"وول ستريت جورنال": ترامب يضغط على السعودية والإمارات لإنهاء الحظر الجوي على قطر

لماذا غضبت الإمارات من عملية "نبع السلام" التركية؟!

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2019-10-14

 

لم تقدم أبوظبي مبررات لمعارضتها عملية "نبع السلام" التركية لبناء منطقة عازلة على الحدود السورية حيث يتواجد الأكراد السوريين، لتلقي الدولة وإيران والنظام السوري في موقف واحد رافض للعملية العسكرية.

 

تقاتل الإمارات في أكثر من دولة، ويُقتل مدنيون، وتمتلئ الصحف والقنوات بأخبار عن دور الدولة في قتل المدنيين باليمن وليبيا والسجون السرية التي تديرها الدولة في تلك الدول. لذلك فرفض الدولة للعملية التركية في سوريا غرضها سياسي يفسره الدعم الإماراتي للأكراد منذ سنوات.

 

كان الرفض الإماراتي لإنشاء منطقة عازلة قد بدأ في يناير/كانون الثاني2019 حيث قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش في مقابلة خاصة مع “الحرة” الأمريكية إن الإمارات تدعم الأكراد السوريين ضد تركيا، مؤكدةً رفضها لإقامة المنطقة الآمنة شمال سوريا.

 

في ديسمبر/كانون الأول2017 كتبت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" عقب حديث عن وعد ترامب للرئيس التركي بنزع سلاح الأكراد أن "شمال سوريا يمكن أن يعتمد على دعم السعودية والإمارات".

 

بعد ثلاثة أشهر نشرت وكالة الأناضول التركية أن ثلاثة مستشارين عسكريين سعوديين وإماراتيين التقوا مسؤولين في حزبيْ الاتحاد الديمقراطي الكردستاني والعمال الكردستاني الانفصاليين اللذين تعتبرهما تركيا تنظيمين إرهابيين، في القاعدة الأمريكية بـ"خراب عشق" جنوبي مدينة عين العرب (كوباني) شمال شرقي سوريا.

 

وفي ديسمبر/كانون الأول 2018 نشرت صحيفة "يني شفيق" التركية خبراً عن إرسال السعودية والإمارات وفداً مؤلفاً من عسكريين واستخباراتيين إلى مناطق سيطرة التنظيمات الكردية في شمالي سوريا، بهدف تمويل 12 نقطة مراقبة في المنطقة بالتعاون مع الأكراد.

 

وبحسب الصحيفة المقربة من الحكومة في تقريرها المعنون بـ"السعودية والإمارات تقدمان على خطوات بمثابة إعلان حرب ضد تركيا"، فإن الوفد أرسله ولي عهد أبوظبي بالتعاون مع حليفه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

 

مراقبون أوضحوا أن الإمارات والسعودية يريدون اللعب بورقة الأكراد ضد تركيا، للضغط عليهم في قضية اغتيال الصحافي جمال خاشقجي، لذلك رأينا دعم قرابة 30 ألف مقاتل كوردي على الحدود التركية السورية، والتي تسيطر عليها أحزاب تعتبرها تركيا "منظمات إرهابية".

 

وفي ديسمبر/كانون الأول2018 حذّر زعيم حزب الحركة القومية التركي المعارض دولت بهتشة لي، السعودية والإمارات من دعم المليشيات الكردية الانفصالية شمالي وشرقي سوريا، تحت اسم حرس الحدود.

 

وتعد السعودية والإمارات من بين 9 قوى ترتبط مصالحها بشمالي سوريا، فضلاً عن تناقض مصالح واستراتيجيات 8 قوى دولية ومحلية أخرى متصارعة على النفوذ والسيطرة؛ وهي القوات الأمريكية والفرنسية والروسية والتركية وقوات النظام السوري وإيران والقوى الكردية بمختلف توجهاتها.

 

وتخشى الإمارات من تثبيت تركيا لنفسها في المنطقة كقوة مؤثرة إذ أن ذلك سيؤثر على تحالفاتها في منطقة الشرق الأوسط إذا تدعم أنقرة الحكومة الشرعية في ليبيا ضد قوات خليفة حفتر المدعوم من الإمارات. كما أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان معارض شرس للنظام المصري، وتتواجد فضائيات معارضة للنظام المصري في إسطنبول.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الرياض وأبو ظبي ومبررات التطبيع الواهية

منظمات حقوقية تؤكد إصابة 31 معتقلا في سجن الوثبة الإماراتي بكورونا

اعتقال زعيم عصابة دولية خطيرة في الإمارات

لنا كلمة

الإفراج عن المعتقلين.. واجب وطني وإنساني

تحدث أهالي معتقلين إماراتيين وعرب خلال الأيام القليلة الماضية عن تحول سجن الوثبة إلى سجن موبوء بفيروس كورونا، تمضي الأيام ولا تجد السلطة معالجة للوضع وترفض الإفراج عن المعتقلين من السجون. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..