أحدث الإضافات

قيادي بالنهضة التونسية: الإمارات أغرت السبسي بالمال لإقصائنا والجزائر وضعت لها خطا أحمر
الإعلان عن حكومة جديدة في الإمارات ودمج 50% من الهيئات الحكومية
صحيفة إسرائيلية: أبعاد سياسية وراء تعاون أبوظبي مع تل أبيب لمواجهة كورونا  
رئيس الحكومة المغربية يهاجم الإمارات ويتهمها بالتدخل في شؤون بلاده الداخلية
اتهامات لرئيس مجلس السيادة بالسودان بتزويد حفتر بالأسلحة ضمن صفقة تمولها الإمارات
مشاورات النهايات الكارثية للأزمة اليمنية
عبدالله بن زايد يهاجم المفكر الكويتي عبد الله النفيسي
عن الخطير والأخطر وفق منطق الصواب ومنطق العبث
المساجد في الإمارات بين "التسامح" و"تكميم الأفواه وحرية التعبد"
الذكرى السابعة لأكبر محاكمة في تاريخ الإمارات.. مطالبات بالإفراج الفوري عن كل المعتقلين
الجيش الليبي يرصد طيرانا إماراتيا وروسيا فوق سرت ومصراتة
الإمارات تسجل 716 إصابة جديدة بفيروس كورونا وإجراءات جديدة للدخول والخروج من أبوظبي
تصاعد الإشتباكات بين القوات الحكومة ومليشيات مدعومة إماراتياً في تعز جنوب اليمن
الإمارات تقر هيكلاً حكومياً جديداً وسط تصاعد الأزمة الاقتصادية
خبير أمريكي: الإمارات على أعتاب انعكاسات خطيرة لأنشطتها وسياساتها في المنطقة

أسئلة عن الشهداء!

المحرر السياسي

تاريخ النشر :2019-09-15

قدمت الإمارات ستة من خيرة جنودها البواسل شهداء، رجال أبطال واجهوا الموت بقوة وبأس الإماراتي المعروف والمشهود، جعلهم الله ذخر للوطن وصَبّر الله عائلاتهم.

 

وبما لا يناقض دور الأبطال وبطولاتهم وإقدامهم على المهالك في أي أرض وأي مكان استجابة لنداء الواجب، ورفع اسم الإمارات؛ فإن الإعلان الرسمي يشوبه الكثير من الغموض والتقصير، وأسئلة تتوجب الجواب، وطلب الإجابات حقٌ كما أن الرد أوجب.

 

وهذه الأسئلة، أين استشهدوا؟! ومتى؟! وما نوع الصدام الذي يوصل لدرجة الموت وهم في أرض العمليات أي يمتلكون حماية كافية في مدرعات وملابس واقية من هذه الأحداث العرضية؟!

 

من الواضح أن البُعد السياسي –غير المفهوم- وراء حرمان أهالي الشهداء وعموم المواطنين المكلومين من الحصول على إجابات، وأي بُعد هذا الذي يحرم أهاليهم والمواطنين من حق الحصول على معلومة مهمة كهذه.

 

 لماذا دائماً تقوم السلطات بوضع الشعب في الظلام، بخيوط مُبهمة تجعل المواطن يتلقف الشائعات، وفي حال تحدث عنها زُج بالسجن لسنوات طوال بتهمة تهديد الأمن القومي. أليس من الأولى أن تقدم السلطات هذه المعلومات للناس؟!

 

تخوض الدولة حروب خارجية مُحتدمة منذ أشهر، في اليمن وليبيا، فهل استشهدوا في أيٍ من الدولتين؟! هل جرى الاعتداء عليهم؟! لماذا يزج بشباب الإمارات في هذه المعارك التي بلا أفق ويظهر واضحاً أن وجودهم خارج إرادة تلك الشعوب ومعظم مواطني الإمارات؟!

 

مع كل هذا الوجع على إراقة دماء جنودنا البواسل، يجب أن تُطرح الأسئلة، لأن استمرار تأجيل معالجة وضع المواطنين في "الظلام" يجعل مستقبل العلاقة بين الدولة والحُكام "مظلماً"، يحتاج الإماراتيون إلى أجوبة فهل يستجيب الحُكام هذه المرة لحساسية الموقف ووجعه الكبير؟!


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

لا لشرعية تمرد القوة والانفصال

السعودية... عرّاب الفوضى في اليمن

إيطاليا تمدد حظر بيع السلاح للسعودية والإمارات بسبب حرب اليمن