أحدث الإضافات

قائد عسكري ليبي: حكومة أبوظبي مصدر الأزمات في العديد من دول المنطقة
أنقرة ترد على انتقادات البحرين لتصريح وزير الدفاع التركي ضد الإمارات
السعودية ومساعي التلغيم الدستوري للحكومة المقبلة
لماذا لا يقف السيسي مع حلفائه الخليجيين ضد إيران؟
مطالبات في ماليزيا بتوضيحات بشأن صفقة فساد مع الإمارات بقيمة 6 مليارات دولار
معارض إماراتي بالخارج يكشف تعرضه وعائلته للترهيب والضغوط لتسليم نفسه للسلطات
ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات الى 61,163 حالة و351 وفاة
عبد الله بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الإيراني تعزيز التعاون بين البلدين في مواجهة كورونا
مجلة فرنسية: باريس تشارك أبوظبي بمشروع "الاستقرار الاستبدادي" والثورات المضادة بالمنطقة
مسؤول يمني: لقاء عبدالله بن زايد وظريف يكشف دور الإمارات الحقيقي باليمن
ضاحي خلفان يهدد بمقاضاة وزير الدفاع التركي بعد توعده بـ”محاسبة” الإمارات
خبراء دوليون يحذرون من مخاوف أمنية وبيئية مع تشغيل مفاعل الإمارات النووي
شباب الخليج العربي.. وسؤال التيار الثالث
عيد ودماء وجماجم!
الإمارات تعلن تشغيل محطة براكة للطاقة النووية السلمية

حكومة الوفاق الليبية تتهم الإمارات بقتل 3 مدنيين في قصف جوي جنوبي طرابلس

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-08-24

 

اتهمت قوات حكومة الوفاق الليبية، السبت، الإمارات بقتل ثلاثة مدنيين في قصف جوي جنوبي العاصمة طرابلس.


ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من الإمارات، وهي تنفي عادة تدخلها في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.



وبدعم من دول إقليمية، تشن قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، منذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس (غرب)، مقر حكومة الوفاق، المعترف بها دوليًا.



وقالت قيادة عملية "بركان الغضب" العسكرية، التابعة لحكومة الوفاق، إن "قصف الطيران الإماراتي المسيّر، الداعم لمجرم الحرب المتمرد حفتر، تسبب في مقتل ثلاثة مدنيين، بعد استهداف سيارتهم بشكل مباشر، وإصابة عدد من المدنيين في منطقة الكريمية (جنوبي العاصمة)".

 


وأرفقت قيادة العملية، في منشور على صفحتها بـ"فيسبوك" و"تويتر"، صورًا تظهر ما يبدو أنها دماء على الأرض، إضافة إلى سيارة متفحمة وسيارات أخرى متضررة.



وأسفر هجوم قوات حفتر على طرابلس عن سقوط أكثر من ألف قتيل وأكثر من 5 آلاف و500 جريح، حسب أحدث إحصاء لمنظمة الصحة العالمية، في 5 يوليو/ تموز الماضي.



وبعد مرور أكثر من أربعة أشهر من بداية الهجوم، تعددت إخفاقات قوات حفتر، ولم تتمكن من إحداث اختراق حقيقي نحو وسط طرابلس.



وأجهض ذلك الهجوم جهودًا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين، ضمن خطة أممية لمعاجلة النزاع في البلد الغني بالنفط.



وتعاني ليبيا، منذ 2011، من صراع على الشرعية والسلطة، ينحصر حاليًا بين حكومة الوفاق وحفتر.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قائد عسكري ليبي: حكومة أبوظبي مصدر الأزمات في العديد من دول المنطقة

الإمارات ترد على وزير الدفاع التركي: العلاقات لا تدار بالتهديد والوعيد

وزير الدفاع التركي: الإمارات أضرت بنا وسنحاسبها في المكان والزمان المناسبين

لنا كلمة

المواطنة والحرية!

في (2011) سحبت الإمارات الجنسية عن سبعة مواطنين إماراتيين، وجعلتهم عديمي الجنسية، لم ينصف القضاء المواطنين الإماراتيين الذين ينتمون إلى عائلات قبلية عريقة، في ذلك الوقت كان جهاز الأمن متأكداً أنه أحكم سيطرته على القضاء. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..