أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. الاعتداء على "منصور" واقتصاد الدولة يستمر بمعاناته ومادة "السنع" تثير جدلاً
الإمارات تتعاقد مع ضباط سابقين بالمخابرات الإسرائيلية لخدمات التجسس
"الوفاق" تطالب بكين بالتحقيق في استخدام الإمارات طائرات صينية مسيرة في قصف طرابلس
المونيتور: انقسامات الجنوبيين تهدد طموحات الإمارات في اليمن
سوق دبي المالي يعلن عن إجراءات جديدية للشركات بعد تزايد خسائرها
(142) منظمة دولية تدعو رئيس الإمارات للإفراج عن المعتقل "أحمد منصور"
محمد بن زايد يستقبل بوتين ويبحث معه العلاقات بين البلدين والتطورات في المنطقة
اتهامات للإمارات بتسليم طهران صحفياً إيرانياً معارضاً
الإمارات وروسيا توقعان 10 صفقات بأكثر من 1.3 مليار دولار
مركز دراسات في واشنطن: شبكة واسعة للوبي الإماراتي للتأثير على السياسة الأمريكية
مأزق طرح أرامكو السعودية
محمد علي: مبنى "الجيش الإلكتروني" للسيسي موّلته الإمارات
ربيع العرب الثاني.. مراجعة موضوعية
تسارع التحركات الإماراتية للتقارب مع إيران بمعزل عن السعودية
روحاني : مسؤولون من إيران والإمارات تبادلوا زيارات والعلاقات تتجه نحو التحسن

تعليقاً على تقرير "نيويورك تايمز" حول محمد بن زايد...سارة واتسون: سحق للمعارضة وتثبيت للاستبداد

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-06-03

علقت مديرة قسم الشرق الأوسط في منظمة هيومن رايتس ووتش، سارة واتسون، على تقرير صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية الذي وصف فيه كاتبه الصحفي الشهير ديفيد كيركباتريك ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد بالرجل القوي، ولكنه أشار أيضا إلى فشل سياسة الأخير بتحقيق أهدافها في المنطقة.

وتعليقا على إنشاء وزارة التسامح في الإمارات، قالت واتسون إن ما يسمى تسامحا هو سحق أي معارضة ولو تلميحا، واعتقال خمسة نشطاء وقعوا على ورقة تطالب بإصلاحات ديمقراطية، واعتقال المتعاطفين مع جماعة الإخوان المسلمين.

 

وأشارت واتسون إلى أن القوات الإماراتية الخاصة تنشط في كل من اليمن، وليبيا، والصومال، ومصر، وعملت على إحباط التحولات الديمقراطية في الشرق الأوسط، وساعدت بلاده في تثبيت الاستبداد في مصر.

وكشفت أن ابن زايد كان زائرا منتظما إلى الولايات المتحدة منذ ثلاثة عقود، لكن ظل بعيدا في الفترة الأخيرة بسبب مخاوف من الاستجواب له أو لمساعديه، وذلك نقلا عن مقربين منه، بحسب تعبيرها.

 

ونشرت جريدة "نيويورك تايمز" الأمريكية، تقريراً مطولا وشاملا، عن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، تناول الكثير، من جوانب شخصيته وسياساته في المنطقة.

 

وتضمن التقرير العديد من التفاصيل الخاصة بلقاءات "بن زايد"، والشخصيات السياسية وصاحبة النفوذ، التي عملت معه فضلا عن العلاقة مع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

(142) منظمة دولية تدعو رئيس الإمارات للإفراج عن المعتقل "أحمد منصور"

سوق دبي المالي يعلن عن إجراءات جديدية للشركات بعد تزايد خسائرها

المونيتور: انقسامات الجنوبيين تهدد طموحات الإمارات في اليمن

لنا كلمة

مهمة "المجلس الوطني" العاجلة

تعيّد الدولة النظر في سياستها الخارجية وسياستها الاقتصادية على وقع الفشل المتعاظم وصناعة الخصوم، وانهيار سوق العقارات ويبدو أن سوق المصارف يلحق به، فيما الاقتصاد غير النفطي يتراجع مع تدهور أسعار النفط. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..