أحدث الإضافات

الإمارات تدفع قرابة مليوني دولار من أجل نصائح حول التواصل في واشنطن
الإمارات تواصل تراجعها على مؤشر الحريات لمنظمة "فريدوم هاوس"
أصول البنك المركزي الإماراتي الأجنبية تتراجع 4.9% على أساس سنوي
قوات جوية سعودية تصل الإمارات للمشاركة في تمرين عسكري صاروخي
(مرتزقة بزي إماراتي).. برنامج الاغتيالات التابع لأبوظبي في اليمن يخرج إلى العلن
الإمارات أصبحت في عداء مع قيم "الحريات الأكاديمية" الأساسية
رئيسة الوزراء البريطانية: ناقشنا مع الإمارات قضية مواطننا الأكاديمي المعتقل هناك
ارتفاع الاستثمار الأجنبي في الإمارات 8% خلال 2018
توقف إنتاج النفط في حقلين مشتركين بين السعودية والكويت مع تدهور العلاقات
المستقبل السعودي بعد خاشقجي
العراق.. إسقاط «المحاصصة» لإنهاض الدولة
الإمارات تخفض حيازاتها من السندات الأمريكية إلى 59 مليار دولار
السعودية تستنكر استمرار ايران تكريس احتلالها لجزر الإمارات
مناورات عسكرية في تركيا لدول حلف "شمال الاطلسي" بمشاركة إماراتية
تصفية الرأي المخالف

مؤتمر في نيويورك لمجابهة إيران يجمع السفير الإماراتي ووزير الخارجية السعودي مع رئيس"الموساد"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-09-25

أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، والسفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة، أن لدول الخليج و"إسرائيل" مصلحة مشتركة لمواجهة تهديدات إيران "الخطيرة".

جاء ذلك في مؤتمر عقد في نيويورك بعنوان "متحدون ضد إيران النووية"، يشارك فيه إلى جانب الجبير والعتيبة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، ووزير الخارجية اليمني خالد اليماني، وسفير البحرين في أمريكا الشيخ عبد الله بن راشد بن عبد الله آل خليفة، ومدير جهاز الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين.

 

وقال الجبير: "إن سلوك إيران خطير جداً جداً دون أسلحة نووية، وإذا امتلكتها فلا يمكن إيقافها"، مضيفاً: إن "خطورة الإيرانيين ليست في القوة التي يمتلكونها، ولكن في سلوكهم".

 

من جانبه قال يوسف العتيبة: إن "اليمن هو المكان الأكثر منطقية وسهولة لمواجهة طهران"، مبيناً "أن النفوذ الإيراني في المنطقة تمدد في الأعوام العشرين الماضية، ومن المهم أن يترتب ثمن على سلوك إيران في المنطقة".

 

وأشار إلى أن "سلوك طهران لم يتغير عقب تطبيق الاتفاق النووي الإيراني"، مشدداً على أن "أي تغيير في سياسة إيران الخارجية لن يتحقق إلا بضغط خارجي، ليس فقط من الولايات المتحدة، ولكن أيضاً من أوروبا وآسيا".

 

وقالت الجهة المنظمة، وهي مجموعة "متحدون ضد إيران النووية"، إن المؤتمر يبحث المتغيرات السياسية والاقتصادية عقب انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي، مع التركيز على تطور السياسة الأمريكية تجاه طهران في السنوات العشر الماضية.

 

وتقول المجموعة التي أسسها عام 2008 السفير الأمريكي مارك والاس بهدف منع امتلاك إيران للسلاح النووي، إنها تقود حملة عالمية لإبراز مخاطر الاستثمار في إيران، وإنها تحذر المئات من الشركات العالمية التي تبحث عن فرص الاستثمار هناك.

 

ويوم أمس قال الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، إن إدارته "تعمل مع دول الخليج والأردن ومصر لإقامة تحالف استراتيجي إقليمي".

وأضاف، خلال كلمته أمام الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: "نهجنا الجديد بالشرق الأوسط بدأ يُحدث تغييرا تاريخيا"، مؤكدا أن أمريكا تدعم "الحرية والاستقلال، وترفض الطغيان بكل أنواعه".

وأشار إلى أن بلاده "ستقدم المساعدة للأصدقاء فقط وللدول التي تحترم الولايات المتحدة".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مؤشرات هزيمة المخطط الإماراتي باليمن

كيف تُقدم الإمارات صورة شبابها للعالم؟.. قراءة في المجلس العالمي للشباب

الإمارات تصدر قانوناً يسمح للحكومة الاتحادية بإصدار سندات سيادية

لنا كلمة

رسالة قوية

صدر قرار للبرلمان الأوروبي، عن أوضاع حقوق الإنسان في الإمارات، هو القرار الثاني حيث صدر قرار مشابه أبان الحملة الأمنية التي اعتقلت عشرات النشطاء والمثقفين والأكاديميين في الدولة عام 2012، لم تستجب الدولة للقرار الأول… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..