أحدث الإضافات

الإمارات تقر لمجلس الأمن بسيادة الحكومة اليمنية على سقطرى وتأسف لـ"سوء الفهم"
جامعة نيويورك في أبوظبي تحظر الصحفيين من "تصوير" خطاب "كيري"
كيف تنتهك الإمارات ميثاق "الأمم المتحدة" في اليمن؟!
قرقاش ينفي سعي الإمارات للتأثير على الانتخابات الأمريكية
رويترز: الكونغرس الأميركي يراجع بيع ذخائر دقيقة التوجيه للإمارات والسعودية
تراجع القروض والودائع في بنوك الإمارات خلال إبريل الماضي
الإمارات تنفي اختطاف إحدى طائراتها المدنية في أجواء إيران
اهتزازات في مناطق النفوذ الإيراني.. والبداية من العراق
الإمارات تؤيد مغربية الصحراء وتندد بتدخلات إيران
من غزّة إلى الأمّة.. مشروعية الثورات العربية وضرورتها
قرقاش: قوات التحالف ستبقى في اليمن بعد إنهاء الحرب ضد الحوثيين
60 نائباً إيرانياً يطالبون بإعادة النظر في العلاقات مع الإمارات
وثائق أمريكية تكشف تحريض الإمارات لـ"ترامب" ضد قطر
عبدالخالق عبدالله مهاجماً مسؤولين يمنيين: نكران الجميل سيكون ثمنه عسيراً!
حكومة الوفاق الليبية تشكو الإمارات ومصر لمبعوث الأمم المتحدة

جنود صوماليون ينهبون كميات من السلاح من منشأة تدريب إماراتية

ايماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-04-25

 

قال تجار أسلحة،  الأربعاء، إن ما لا يقل عن 600 قطعة سلاح سُرقت الأسبوع الماضي من مركز تدريب كانت تديره الإمارات بالعاصمة الصومالية مقديشو، وهي معروضة الآن للبيع في المدينة.

 

وقال ثلاثة رجال صوماليين، في تصريح لـ"رويترز"، إن جنودا من الجيش الوطني الصومالي كانت الإمارات تدربهم في المنشأة سرقوا الأسلحة، ومنها بنادق كلاشنيكوف هجومية جديدة، ونسخ صينية منها. وقد اشترى الرجال الثلاثة أسلحة من الجنود.

 

ودربت الإمارات مئات الجنود الصوماليين منذ عام 2014، قبل أن تنهي البرنامج في 15 أبريل/ نيسان، بعد وقت قصير من قيام قوات الأمن في مطار مقديشو بمصادرة ملايين الدولارات واحتجاز طائرة إماراتية لبعض الوقت.

 

وقال التجار إن الجنود الذين دربتهم الإمارات شرعوا في سرقة الأسلحة من المنشأة بعد وقت قليل من إلغاء البرنامج. 

 

بدوره، قال موظف في ميناء مقديشو لـ"رويترز" إن سفينة كانت راسية مساء الأحد بالميناء كانت محملة بمعدات من مركز التدريب الإماراتي، منها عشرات حاويات الشحن بها أسلحة وعشرات المركبات المدرعة مثبت عليها مدافع مضادة للطائرات ومئات السيارات.

 

واندلع إطلاق نار بمنشأة التدريب السابقة الاثنين، حيث كان بعض الجنود لا يزالون بالمكان، وفر جنود ممن دربتهم الإمارات بأكبر عدد ممكن من الأسلحة، قبل أن تقوم جماعة أخرى منافسة بالسيطرة على الموقع.

 

وقال سكان في المنطقة إنهم رأوا جنودا ممن دربتهم الإمارات وهم يتخلصون من أزيائهم العسكرية، ويفرون من المنشأة في ثلاث عربات ومعهم بنادق.

 

وقال صحافي لـ"رويترز" إنه بعد إطلاق نار متقطع على مدار 90 دقيقة، تمكن الحرس الرئاسي من تأمين المنشأة.

 

من جهته، أشار قائد الجيش، الجنرال عبد الولي جامع غورد، الاثنين، إلى أن بعض الجنود الذين يقفون وراء محاولة سرقة العتاد من المنشأة قد ألقي القبض عليهم.

 

ونقلت وكالة الأنباء الوطنية الصومالية عن غورد قوله "العناصر المقبوض عليهم بيد القوات المسلحة، وإنهم سينالون جزاء فعلتهم.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تبدأ سحب القوات والمعدات العسكرية من الصومال

رئيس إقليم"بونتلاند"شمال الصومال يزرو الإمارات لبحث تعزيز العلاقات والتعاون الأمني

وزير الدفاع الإماراتي يستقبل نظيره الكوري الجنوبي ويبحث معه تعزيز التعاون العسكري

لنا كلمة

رمضان في الإمارات

يرتبط هذا الشهر الفضيل بالاعتقالات التعسفية التي حدثت في أكبر حملة ضد السياسيين والناشطين عام 2012، فلم تعني حرمة الشهر الفضيل شيئاً لجهاز أمن الدولة الذي شن حملة شعواء ضد المطالبين بالإصلاح وتم اعتقالهم من… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..