أحدث الإضافات

الإمارات تدفع قرابة مليوني دولار من أجل نصائح حول التواصل في واشنطن
الإمارات تواصل تراجعها على مؤشر الحريات لمنظمة "فريدوم هاوس"
أصول البنك المركزي الإماراتي الأجنبية تتراجع 4.9% على أساس سنوي
قوات جوية سعودية تصل الإمارات للمشاركة في تمرين عسكري صاروخي
(مرتزقة بزي إماراتي).. برنامج الاغتيالات التابع لأبوظبي في اليمن يخرج إلى العلن
الإمارات أصبحت في عداء مع قيم "الحريات الأكاديمية" الأساسية
رئيسة الوزراء البريطانية: ناقشنا مع الإمارات قضية مواطننا الأكاديمي المعتقل هناك
ارتفاع الاستثمار الأجنبي في الإمارات 8% خلال 2018
توقف إنتاج النفط في حقلين مشتركين بين السعودية والكويت مع تدهور العلاقات
المستقبل السعودي بعد خاشقجي
العراق.. إسقاط «المحاصصة» لإنهاض الدولة
الإمارات تخفض حيازاتها من السندات الأمريكية إلى 59 مليار دولار
السعودية تستنكر استمرار ايران تكريس احتلالها لجزر الإمارات
مناورات عسكرية في تركيا لدول حلف "شمال الاطلسي" بمشاركة إماراتية
تصفية الرأي المخالف

"المجلس الانتقالي الجنوبي" الموالي للإمارات يدعم «"طارق صالح" ويدافع عن قوات"الحزام الأمني"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-04-25

 

قال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي «عدنان الكاف»، الأربعاء، إن المجلس يدعم قوات حراس الجمهورية التي يقودها «طارق محمد صالح»، نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح ، كما دافع عن تحركات قوات الحزام الأمني التي تدعمها أبوظبي.

وربط عضو المجلس استمرار دعمه لـ«طارق صالح» باستمرار شراكته مع التحالف العربي، معتبرا أنه بذلك يوفر المناخ المناسب.

 

وأضاف «الكاف» أن مجلسه بيّن موقفه «بأن أي قوات مدعومة من قبل التحالف شركاء مع التحالف وشركاء مع الشرعية، فأي قوات من قبل التحالف نحن ندعمها ونوفر لها المناخ المناسب، وطارق يحرر الشمال ونحن مستعدون لمساعدته بتحرير الشمال أي تحرير أرضه طالما هو شريك مع التحالف».

 

وأضاف السياسي الجنوبي عن وجود قواته «في الساحل الغربي وقواتنا تحارب هناك وهي من حررت المخا وتحرر تعز، والآن قوات طارق موجودة هناك لتحرير المناطق الموجودة في الشمال وطارق يحرر أرضه وهو شريك مع التحالف ونحن شركاء»، بحسب تصريحاته لوكالة «سبوتنيك».

 

وبخصوص الحزام الأمني اعتبر «الكاف» أن «الحزام الأمني الموجود في عدن وفي لحج وفي أبين وفي الضالع هي قوات نظامية تم إنشاؤها بقرارات جمهورية، وقادتها صدر بهم مرسوم من قبل الرئيس عبدربه منصورهادي»، مشيرا إلى أن «قادتها (قوات الحزام الأمني) معينين بقرارات رئاسية، وإذا لم ينفذوا قرارات الشرعية فأعتقد أن الأخ الرئيس سيصدر قرارات بتغييرها.. ولا علاقة للمجلس الانتقالي بالحزام الأمني».

 

وتأتي هذه التصريحات في ظل تزايد الحراك الشعبي جنوب اليمن والرافض لأي دور لطارق صالح حيث تظاهر العشرات من اليمنيين الجمعة، في كل من مدينة عدن، جنوب اليمن ومدينة تعز  ضد ممارسات القوات الأمنية المدعومة إماراتياً، ورفض أي دور لطارق صالح، أو أي من أفراد عائلة الرئيس الراحل في العمليات العسكرية التي يدعنها التحالف العربي غرب اليمن.

 

وندد المتظاهرون الذين جابوا عددا من شوارع عدن بالانتهاكات التي تقوم بها قوات الحزام التي تدعمها القوات الإماراتية، بحق الناشطين والدعاة وخطباء المساجد.

ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها شعارات تطالب الإمارات وقوات التحالف بالرحيل، كم طالبت بسرعة الإفراج عن المختطفين في سجونها.

 

ونهاية يناير/ كانون الماضي، اندلعت اشتباكات مسلحة بين قوات الحزام الأمني (تتبع المجلس الانتقالي ومدعومة إماراتيا) وألوية الحماية الرئاسية، بعد انقضاء مهلة حددها “المجلس″ للرئيس عبد ربه منصور هادي ليقيل حكومة أحمد عبيد بن دغر التي يتهمها المجلس الانتقالي، بالفساد وسوء الإدارة، وهو ما تنفيه الحكومة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"المجلس الانتقالي الجنوبي" يتراجع عن فعالية "14 اكتوبر" التصعيدية ضد الحكومة اليمنية

مصادر يمنية: "غريفيت"يسعى للاعتراف بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"وهادي يرفض مقابلته

"باعوم" يهاجم "المجلس الانتقالي" ويتهم الإمارات باعتقال عدد من قيادات الحراك الجنوبي باليمن

لنا كلمة

رسالة قوية

صدر قرار للبرلمان الأوروبي، عن أوضاع حقوق الإنسان في الإمارات، هو القرار الثاني حيث صدر قرار مشابه أبان الحملة الأمنية التي اعتقلت عشرات النشطاء والمثقفين والأكاديميين في الدولة عام 2012، لم تستجب الدولة للقرار الأول… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..