أحدث الإضافات

واقع حقوق الإنسان في الإمارات "مظلم" يتغذى على الاضطهاد والقمع والتعذيب
طهران تهاجم مجلس التعاون وتزعم أن الجزر الثلاث الإماراتية المحتلة إيرانية
"رايتس ووتش": تطلق الإمارات قمة رواد التواصل الاجتماعي فيما تحبس النشطاء بسبب تغريدة"!
موقع عبري: (إسرائيل) رفضت طلبا إماراتيا لشراء طائرات بدون طيار هجومية
محمد بن زايد يستقبل رئيس النيجر ويبحث معه تعزيز العلاقات بين البلدين
هناك آخرون في سجون الإمارات
"سكاي لاين" : الإمارات جندت خبراء وقراصنة إلكترونيين أجانب للتجسس على مواطنيها
معركة غريفيث في استكهولم
إجراءات القمع الجديدة
القمة الخليجية تدعو لوحدة الصف وتفعيل القيادة العسكرية الموحدة
نائب لبناني:مسؤولون إماراتيون أكدوا قرب افتتاح سفارة بلادهم في سوريا واستئناف العلاقات معها
سؤال المواطنة والهوية في الخليج العربي
مسؤول أمريكي يصرح من أبوظبي: نعارض بشدة وقف دعم التحالف السعودي الإماراتي باليمن
391 مليون درهم تعاقدات "الداخلية" الإماراتية في معرض "آيسنار أبوظبي 2018" للأمن الوطني
المواقف العربية من الاحتجاجات الفرنسية

نائب رئيس الدولة وولي عهد أبو ظبي يستقبلان القطري المعارض سلطان بن سحيم

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2018-02-19

استقبل نائب رئيس الإمارات في أبوظبي، الشيخ محمد بن راشد، وولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات، الشيخ محمد بن زايد، الشيخ القطري سلطان بن سحيم آل ثاني، الثلاثاء.

وغرد الشيخ محمد بن زايد على صفحته الرسمية على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي انه تم “الترحيب بسلطان بن سحيم في بلده الثاني”.

.

وأكد نائب رئيس الإمارات وولي عهد أبوظبي، على العلاقات الأخوية والتاريخية التي تجمع الشعبين الاماراتي والقطري.

يذكر أن بن سحيم أحد اعضاء العائلة الملكية القطرية ويعارض السلطات في الدوحة.

 

وتأتي هذه الخطوة عبر استقبال قادة الإمارات لمن تصفه وسائل إعلام إماراتية على أنه " زعيم المعارضة القطرية" على حد وصفها كتصعيد جديد للأزمة الخليجية التي اندلعت في الخامس من شهر حزيران يونيو الماضي بين كل من الإمارات والسعودية والبحرين ومصر من جهة وبين قطر

 

كما يأتي ظهور بن سحيم إلى الواجهة بعد فشل الرهان على الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، إثر حادثة احتجازه منتصف الشهر الماضي في أبوظبي، حيث كان أعلن  في مقطع فيديو تم تداوله على شبكة الإنترنت، أنه محتجز في الإمارات، بعد استضافته من قبل ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، لافتاً إلى أنه يحمّل محتجزيه المسؤولية كاملة عن سلامته، مؤكدًا أن قطر "بريئة من أي مكروه" قد يحدث له.

وكانت كل من الإمارات والسعودية حاولت استمالته واستقبلته ورفعت من شأنه في تصريحات المسؤولين فيها، وقد حاول إعلام السعودية والإمارات الترويج له كبديل لأمير قطر،  تميم بن حمد آل ثاني.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قطر : الإمارات لم تمتثل كُليةً لقرار محكمة العدل الدولية

قرقاش: قمة مجلس التعاون المقبلة تعكس استمرار قوته رغم استمرار الأزمة مع قطر

تصدع «أوبك» وخيارات السعودية الصعبة

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..